أغلى صفقة في تاريخ ليفربول تتحدث لأول مرة



أعلن ليفربول الإنجليزي وبشكل رسمي تعاقده مع الأوروجوياني دارون نونيز قادما من صفوف بنفيكا البرتغالي لتدعيم صفوف الريدز بداية من الموسم المقبل، الريدز حصل على توقيع اللاعب لمدة 6 مواسم حتى صيف 2028 في صفقة بلغت قيمتها ما يقرب من 75 مليون يورو، بالإضافة إلى 25 مليون أخرى كمتغيرات ليصبح الصفقة الأضخم في تاريخ النادي الإنجليزي.

وفي أول تعليق له بعد الإعلان رسميا عن انضمامه لليفربول أكد المهاجم الأوروجوياني أنه سعيد بشدة للانضمام لليفربول مشيرا إلى أنه من أفضل أندية العالم ويتطلع إلى المساهمة مع باقي زملائه في الفريق بالتتويج بالبطولات والألقاب، وأوضح المهاجم الدولي إلى أنه جاهز للمشاركة في المباريات مع الفريق وتحقيق الألقاب والبطولات.


وقال المهاجم الأوروجوياني في تصريحات للموقع الرسمي لليفربول: "أنا سعيد حقًا ويسعدني أن أكون هنا في ليفربول، إنه ناد ضخم، وفخور بعائلتي بعد العمل الذين قاموا به، وأنا ممتن لهم بوجودي هنا وإنه لمن دواعي سروري أن أكون هنا في ليفربول وأنا سعيد جدًا لكوني جزءًا من هذا النادي الرائع، لقد لعبت ضد ليفربول وشاهدتهم في الكثير من المباريات في دوري أبطال أوروبا، وهذا أسلوبي في اللعب"

وواصل تصريحاته قائلا: "هناك بعض اللاعبين الرائعين هنا وأعتقد أن هذا يناسب أسلوبي في اللعب هنا، كما قلت، لقد شاهدت الكثير جدًا وهو نادٍ كبير جدًا وآمل أن أتمكن من تقديم كل ما لدي من أجل مساعدة الفريق للفوز بالعديد من الألقاب الذي يمكنني أن أتفاخر بها في المستقبل".

وقالت التقاريرالصحفية إن ليفربول استقر على القميص الذي سيرتديه اللاعب في الموسم المقبل حيث من المنتظر أن يمنحه القميص رقم 27 وهو نفس الرقم الذي كان يرتديه المهاجم البلجيكي ديفوك أوريجي، مع الفريق قبل الإعلان عن رحيله من النادي بنهاية الموسم المنقضي، وألمحت التقارير الصحفية أن اللاعب سيكون من العناصر الأساسية للريدز في الموسم المقبل وسيكون ضمن فكر يورجن كلوب المدير الفني وخاصة في ظل اقتراب ساديو ماني من الرحيل بعدما تلقى عرضا من بايرن ميونخ الألماني.


وذكرت التقارير أن ليفربول سيخوض الموسم المقبل بتشكيل مكون من:-

حراسة المرمى: أليسون بيكر

خط الدفاع: أليكساندر أرنولد – فيرجيل فان دايك – كوناتي – أندي روبرتسون

خط الوسط: نابي كيتا - تياجو ألكانتارا – جوردان هندرسون

خط الهجوم: محمد صلاح – دارون نونيز – لويس دياز


اكتبلنا تعليق